تعرف على 4 خطوات تجنبك الخسارة مستقبلا !

0 17

من دون ادنى شك ان يكون المستثمر قد واجه مرة من المرات سلسلة متتالية من الخسائر في سوق تداول العملات الاجنبية، تساهم في فقدان جزء من رأس مالك او تعصف به كلياـ و عليه نقول انه اذا واجهتك مثل هذه المشكلة فيجب عليك ان تعيد النظر في طريقة تداولك و ايضا استراتيجية تداولك و ان تتحمل كامل مسؤولياتك تجاه ضعف الاداء في السوق.

و كما نعلم انه لا يوجد حل لتصحيح جميع الاخطاء التي يرتكبها المتداول خلال تداولاته، غير انه يمكن ان نضع خطوات تساهم في الحد من الخسائر و تساهم في تحسبن طريقة و اداء تداولك اذا قمت بإتباع 4 خطوات فقط.

1- يجب ان تعرف ان المتداول هو المسؤول عن الخسارة

كما هو معلوم فإن الطبيعة البشرية تجعلنا متداولين سيئين في البداية، لأن بداية الطريق دائما تكون مليئة بالمشاعر مثل الأمل و الجشع و الخوف و الندم ..الخ، و كل هذه المشاعر هي ضد المتداول و لا توجد صفة واحدة منه تساعد على تحقيق نتائج ايجابية، و عليه يجب ان تعرف ان المتداول هو المسؤول عن الخسارة. لهذا من الواجب ان نبدأ بمعالجة نفسيتنا قبل الخوض في سوق تداول العملات الاجنبية .

2- عند التداول الطويل احرص على اخذ قسط من الراحة

امن بين الامور التي نحتاجها لنعالج الخسائر المتتالية في التداول هو اخذ قسط من الراحة دائما لان الاكثار من التداول قد يسبب ارهاق مما يصعب من التركيز و التحليل الكافيين لاختيار صفقات ناجحة، كما ان توالي الخسائر يتطلب التوقف لان محاولة تصحيح الامور قد يزدها تعقيدا اكثر.

3- حدد طريقة تداولك الخاصة التي تناسبك انت

من الاسباب التي تجلب الخسائر المتتالية في التداول هي كثرة التنقل بين الاستراتيجيات، حيث نجد ان بعض المتداولين لا يثبتون على استراتيجية تداول و احدة و لكن يمتلكون عدة استراتيجيات و لك منها طريقة دخول و خروج من الصفقات فان الامر سيختلط حتما على المتداول لانها تسبب التشتيت و لهذا من الاحسن ان يكون المتداول لديه استراتيجية تداول خاصة تناسبه هو وحده كما يستحسن ان يجربها مطولا و ان لا يغييرها بكل بساطة .

4- تعرف على الحد الأدنى لخسائر المخاطرة

ان ادارة راس المال السليمة هي ابرز قاعدة وجب على اي متداول ان يعرفها و يتقنها ايضا لأن السؤال المطروح على المتداول قبل بداية تداوله هو : كم من المال مستعد لفقدانه؟ و هنا يجب اخيار مبلغ لا يتعدى الخمسة 5 بالمئة من رأس المال الحساب الكلي وهدا لكي تتمكن من الدخول في صفقات اخرى من اجل التعويض بكل يسر، و كما نعلم فإن اغلب الخاسرون هم الدين لا يدركون كيفية ادارة راس المال السليمة و نجدهم يخاطرون بنصف الحساب او اكثر و هذا ما ينتج عنه ضياع الحساب في القريب العاجل لان امكانية تعويض الخسارة تصبح صعبة ان لم نقل اشبه بالمستحيلة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.